الصفحة الأساسية
فكرة
الاثنين ١٩ شباط (فبراير)
عاشت في ذهني
أعواما وشهورْ
سبحت في بحر التيه
وهلت مع فجر النور
وأنا الحيران ولا أدري
أي الأسماء تليق بها
فالرأس المخمور
ما زال يدور

كل أخبار الموقع :