الصفحة الأساسية
الأمن القومي العربي
الجمعة ١٢ حزيران (يونيو)

عندما تجد شخصا هذه الأيام لا هم له إلا الصراخ ليل نهار دفاعا عن الأمن القومي العربي، ومسح الجوخ للسعودية وأمراء النفط دقق في مصادر دخله فستجده من الذين يقبضون من دول الخليج أو موظفا عندهم أو يطمح أن تضمه مؤسسة من مؤسساتهم الاقتصادية للعمل في صفوفها. هؤلاء شلة من المنافقين من كتاب وإعلاميين وحملة شهادات دكتوراة ومن كل الدول العربية والغربية رجالا ونساء محجبات وسافرات، متدينون، وبدون دين، لا هم لهم إلا الترويج لسياسة أمراء النفط. يبيعون أنفسهم وأقلامهم وشهاداتهم لمن يمولهم تماما كما باع أسيادهم فلسطين منذ عشرات السنين.


كل أخبار الموقع :