الصفحة الأساسية
ولى زمن اليسار واليمين
الاثنين ٣١ تموز (يوليو)

لم يعد العالم العربي اليوم منقسما بين يسار، ويمين أو شيوعي ومسلم، أو رجعي ومتنور لكنه منقسم بين تيارين كبيرين متصارعين، تيار السائرين في ركاب أمريكا، وتيار السائرين في ركاب الوطن. فكل فئة من فئات الشعوب العربية، يسار، يمين الخ منقسمة بنفس الاتجاه.

فهناك يساريون وشيوعيون ومسلمون ... مع أمريكا وينعمون بخيراتها، بينما يقف الشق الآخر من كل منهم في الاتجاه الآخر، فمع من تكون أنت عزيزي القارئ؟


كل أخبار الموقع :