الصفحة الأساسيةحوارات
الشرطة الألمانية تخيفها الكتب فأين حرية الرأي المزعومة؟
جناح المؤسسة العربية في فرانكفورت يتعرض للمداهمة
الخميس ١٩ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٦

تعرض جناح المؤسسة العربية للدراسات والنشر في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب (جناح A809 قاعة 5Q0) يوم الثلاثاء 17 اكتوبر 2006 إلى مداهمة من قبل الشرطة الألمانية ويبدو أن هناك منظمة مناهضة للعداء للسامية كانت وراء إخبار الشرطة بأن جناح المؤسسة العربية يحتوي على كتابين مشبوهين. الأول «أمريكا الإسرائيلية وإسرائيل الأمريكية» لمؤلفه حسني عايش والذي يصور غلافه تمثال الحرية الأمريكي واليد التي تحمل الشعلة وعليها الشمعدان الإسرائيلي. أما الكتاب الثاني فهو المجموعة القصصية «لعيون الكرت الأخضر» لمؤلفها عادل سالم مدير تحرير ديوان العرب والتي يصور غلافها قفازات ملاكمة بألوان العلم الأمريكي وبجانبه بطاقة الإقامة الأمريكية الكرت الأخضر .

وقد كتب الصحفي الألماني جوزيف كروتورو المقال التالي المرفق في صحيفة في عدد 19 أكتوبر، وهي من كبرى الصحف الألمانية الواسعة الانتشار، تحت عنوان «العارضون العرب في معرض فرانكفورت يشتكون من الرقابة الألمانية»، يصف فيها مداهمة الشرطة لجناح المؤسسة العربية للدراسات والنشر وجناح مؤسسة تامر الفلسطينية. هذا وقد استدعت الشرطة الألمانية رئيس المؤسسة العربية للنشر للتحقيق في الكتب التي يعرضها


تعقيبك على الموضوع
في هذا القسم أيضاً