الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الجمعة ٦ شباط (فبراير) ٢٠٠٤
بقلم عادل سالم
أنت جاسوس لإسرائيل

شباط 2004
تهمة صعبة تقود صاحبها المتهم بها إلى الخروج نهائيا من صفوف شعبه والعيش مطاردا وخائفا والأهم من ذلك مكروها من كل الناس حتى أقربهم إليه ، وهو بالتأكيد يستحق أكثر من ذلك، يستحق محاكمة تقوده إن ثبتت التهمة عليه إلى حبل المشنقة .
والعملاء أو الجواسيس في فلسطين كثيرون وبعضهم في الدول العربية ، وصلوا إلى 30 ألف جاسوس بعضهم يسكن في إسرائيل خوفا من انتقام الشعب الفلسطيني منه وبعضهم الاخر لا زال يسكن مسلحا في بيته غير آبه بشيء وخصوصا في القدس التي يحظى فيها العملاء بشيء من الحرية والحماية، بل إن بعضهم يعمل هناك بشكل علني عارضين خدماتهم على الناس وإسرائيل (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
أنت جاسوس لإسرائيل
الأربعاء ١٥ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٨

مرحبا في البداية أو ان صاحب المقال ان لا يعمم تجربته الشخصية على جميع الشيوعيو ن الفلسطينيت نعم أنا أتفق معك ‘ن هناك حدث بعض التجاوزات في بعضالاحيان لا الحزب الشيوعي الفلسطيني كان يتعامل مع جمع الرفاق الذين خروجوا منه بعقلانية في أغلب الاحيان إلا إذا كان سبب الخروج على خلفية مالية أو اخلاقية هنا كان الحزب يتدخل ليس بالقوة ولا بالشتائم والاتهامات وإنما لمعرفة الحقيقة على عكس كل القوى الفلسطينية دون إستتثاء التي كانت تقل أأي عنصر يخرج منها إما حسديا أو اجتماعيا كان يقواوا عنه أنه ساقط اخلاقيا أو يتهم بالعاملة لانه ترك هذا التنظيم ،وفي المقابل لا يمكن لاحد شطب التاريخ النضالي للحززب الشيوعي الفلسطيني مع اعترافنا ببعض الاهطاء كما أو اناحيط علما أن الحزب تعرض للانقسم عام 1991 واصبح هناك ما يسمى بحزب الشعب الفلسطيني بينما بقية القلة محافظة على اسم الحزب الشيوعي الفلسطيني وأن كعضو في الحزب الشيوعي الفلسطيني لم نتهم حزب الشعب بالعمالة أو السرقة ولكن قالنا عنهم أنهم تخلوا عن مبدئهم الاساسية الا وهي الماركسي اللينينية وادعوك لزيارة موقعنا الالكتروني وهو wwww.pallcp.ps مع كامل الشكر والتقدير لك

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند