الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الجمعة ١٨ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٩
بقلم عادل سالم
ما زال عمرك حتى اليوم عشرينا

قد يُسكر الخمرُ صبا حين يشربه
ويَسكر الخمرُ من عين المحبينا
وكم سكرت بلا خمر ولا قدح
فلحظ عينك خمر الحب يسقينا
ولمسة منك طول الدهر تنعشنا
ككهرباء سرت في الجسم تحيينا



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
ما زال عمرك حتى اليوم عشرينا
الخميس ٢١ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٠
بقلم ريما كامل


في البداية أود أن أثني على الأخ عادل
فكلماته تنساب رقراقة لتدخل القلب من أوسع
أبوابه،

أدام المولى عليك هذا الحس المرهف
وزادك من نعيمه في الدنيا والآخرة .أما ردي
على الأخ نازك فأود تصويب معلومة أن قصيدة
" أضحى التنائي" هي لابن زيدون وليست لابن
هانئ الأندلسي ، مع تقديري لعذب كلامها حول
قصيدة الأخ عادل
وشكرا لسعة صدركم .

ريما كامل عبد الرحمن الدغرة/معلمة للغة
العربية/ لدي مخزون من القصائد لم أنشرها
من قبل ولكني سأرسل منها لهذا الديوان
الرائع قريبا إن شاء الله تعالى .

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند