الصفحة الأساسيةبقايا ذاكرة
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
السبت ١٣ شباط (فبراير) ٢٠١٦
بقلم عادل سالم
صباح الخير يا زوجتي العزيزة

يحتفل الناس في العالم الغربي بشكل خاص، ومعظم العالم بشكل عام في عيد الفالنتاين والذي يسميه المواطنون العرب بعيد الحب كونه يرمز للحب ويحتفل به العشاق والأحباب والأزواج فيما يسميه الأمريكيون والدول الغربية بيوم فالنتاين. وهذا اليوم عيد شعبي وليس عيداً رسميا للدولة الأمريكية ولا يتم فيه تعطيل الدوائر الرسمية أو البنوك بل يمارس كل مواطن عمله كالمعتاد.
وتعود شهرته أساسا في الولايات المتحدة الأمريكية ليس لما يرمز له العيد بقدر ما يمثله من مصلحة اقتصادية إذ يتم بهذا العيد شراء ملايين الهدايا لتبادلها بين الأحباب وخصوصا الورد وبطاقات المعايدة، وتشهد المطاعم حركة (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
صباح الخير يا زوجتي العزيزة
الأربعاء ٢٨ آذار (مارس) ٢٠٠٧

شكراً لكم إخوتي على ردودكم ، وجزى الله الكاتب خيراً على أن عبر عن ما في نفسه ، لكن للأسف أنه تطاول وبطريقة غير مباشرة على ما تعلمناه وما نعتقد، أخي الكاتب أتمنى أن تعود إلى تاريخنا وأن لا تغرك الحالات التي تراها من حالات اضطهاد للمرأة فهذا ليس من الدين ومن قام بقهر أو ضرب للمرأة فالدين منه براء، فلا يوجد دين على هذه الأرض كرم المرأه سوى الدين الإسلامي وإن كنت في شك فأسأل الله العلي القدير أن يريك ذلك بأم عينيك لا أن تقرأ وتسمع
وأتمنى لك الهداية من كل قلبي
محبكم المهندس خالد

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند