الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الأحد ٢٠ تموز (يوليو) ١٩٩٧
بقلم عادل سالم
ظاهرة العملاء العرب

ليس مبالغاً أن إسرائيل قد نجحت وتنجح يومياً في تنظيم العشرات من العملاء العرب للعمل معها والتجسس على دولهم وشعوبهم وأقاربهم والعمل ما أمكن لما هو في مصلحة إسرائيل أولاً وأخيراً.
وتستخدم إسرائيل لتحقيق غرضها هذا أساليب متنوعة تتراوح بين الترغيب والإغراء، وانتهاء بالتهديد والملاحقة، ولعل السنوات الثلاثين الماضية قد أثبتت لنا أن المخابرات الإسرائيلية تحاول جاهدة زرع العملاء العرب في جميع الدول العربية سواء التي وقعت معاهدات سلام معها كمصر والأردن أو سلطة الحكم الذاتي أو تلك التي تعتبر في صفوف الدول المعادية لها.
ورغم انكشاف المئات من العملاء العرب خصوصاً في (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند