الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الجمعة ٢٧ نيسان (أبريل) ٢٠٠٧
بقلم عادل سالم
صاحب قصيدة (مَنْ فَجَّرَ أميركا؟) التي اتهم بسببها بمعاداة السامية، واليهود.
الشاعر الأمريكي الإفريقي أميري بركة
اعتنق الإسلام كدين والماركسية كفلسفة

ولد في السابع من اكتوبر عام ١٩٣٤ باسم (إفريت ليرويْ جونز) في مدينة نيوارك الواقعة في (نيو جرزي) الشمالية.
أبوه (كولت ليروي جونز) كان مسؤولا في دائرة البريد، أما أمه (آنا لويس جونز) فقد كانت عاملة في الحقل الاجتماعي.
التحق بعد المدرسة في جامعة روتجرز لمدة عامين ثم أكمل دراسته في جامعة هَوَرد حيث حصل عام ١٩٥٤ على شهادة بكالوريوس في اللغة الانجليزية.
خدم السيد بركة في الجيش الأمريكي من عام ١٩٥٤ حتى عام ١٩٥٧ ثم انتقل للعيش في القسم الشرقي من منهاتن في ولاية نيويورك، وهناك التحق بمجموعة من الفنانين والموسيقيين والكتاب.
تزوج الشاعر الأمريكي بركة عام ١٩٥٨ (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند