الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
السبت ١٣ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٧
بقلم عادل سالم
جار الزمان وليس فيه رجاء

جار الزمان وليس فيه رجاء
لم يبق فينا قادر معطاء
مات الكرام بجودهم وإبائهم
وتفاخر الجبناء والجهلاء



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
جار الزمان وليس فيه رجاء
الأحد ٢٨ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٧
بقلم طارق زياد اسويدان

قصيدة ناطقة

ليث الأدب وصاحب الحرف المحلق في أفياء العذب

الفاضل / عادل سالم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

تحيه مقرونة بالورد أبعثها اليك

معزوفه ناطقة رسمتها بفن وبدقة فأنت تجيد تشكيل الحرف والكلمه

كم انت انيق ما بين الحروف لدرجة اني شعرت اني تاية وسط الحروف

وانت السيد ما بين الحروف وان حروفك غدت مثل الشلالات تدفق ما بين السطور

دون توقف دون الالتفات وها انا احاول بكل ما لدي من لغات ان اجاري هذا القلم

الذي يتخفى خلفها سيد اللغات

لكن سيدي كل محاولات باءت في الفشـــل وشعرت اني لاشي بين حروفك

وان حروفي غرقت في بحر حروفك وغدت جثة هامدة لا تتحرك

اشكرك على اتحافنا بهذا النص ودعواتي لك بالتوفيق والنجاح

تقبل ارق تحية معطرة باريج الزهر

أخوك

طارق زياد اسويدان

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند