الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الجمعة ١٧ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٦
بقلم عادل سالم
الصفح عندي مستحيل
ما عاد يؤلمني رحيلك فارحلي

ما عاد يؤلمني الرحيل
أو دمع عينيك الغزير
أو العويل
ما عاد يعنيني بكاؤك فارحلي
فالبعد عنك سلامة
لبلوغه كيف السبيل؟



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
ما عاد يؤلمني رحيلك فارحلي
السبت ٢٥ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٦
بقلم الفارس

سسيدي الكريم الشاعرعادل سالم ..
أأشكرك جدا على هذه الللآلئ التي تنثرها بيننا وتبث عبيرها في أعماق قراّئك .
اسيدي اناشخص بسيط لست بشاعر ولكنني أحب قراءة الشعر وأنامولع بكتاباتك اقرأها وأتلذذ بمعانيها فإن لها طعم غريب تشعر بالدفئ والحنان لا بل أكثر من هذا .أرجو من الله أن يحميك ويرزقك ويفرح قلبك بأولادك

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند