الصفحة الأساسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الاثنين ٣٠ أيار (مايو) ٢٠٠٥
بقلم عادل سالم
رأيت نفسي عاريا !!

كان حماما رائعا شعرت بعده أنني أصبحت شابا من جديد، حلقت ذقني ولبست أجمل ما عندي ولم أنس أن أرش نفسي بما لدي من الروائح، فأنا ذاهب لحفلة زفاف فهكذا تريدني زوجتي .
نظرت لنفسي في المرآة لعلي أرى شكلا جديدا لي فلم يعجبني شكلي، ولم أر ما يميزني عن الآخرين .
دققت النظر، عدلت من تسريحة شعري، غيرت القميص ونظرت مرة أخرى فلم أر شيئا مميزا ، كل ما رأيته كان شكلا كشكل أي رجل عادي. دققت النظر في المرآة، ناديت زوجتي سألتها عن رأيها فقالت أنت رائع وقبلتني لكن رغم ذلك لم أقتنع . ما الذي كنت أبحث عنه إذن ؟ ما الذي يقلقني هذا اليوم ؟ أبحث عن نفسي، عن ذاتي، عن أصالتي، أريد (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند