يا من غنيت نشيدي
الخميس ٧ آذار (مارس) ١٩٩٦
بقلم [ar]عادل سالم[fr]Adel Salem[en]Adel Salem
يا هذا القارئ أشعاري
ويسجل منها أفكاري
فقصائد شعري أكتبها
للحامل شعلة إصرار
للصامد في ليل مظلم
يتحدى كل الأخطار
شعري كالنبع ومصدره
امرأة تتحدى الإعصارْ
ليلا ونهار ْ
اشرب ما تقدر من شعري
كلا لن تنضب آباري
 
يا من ستغني
في فرح كلماتي
وتردد دوماً آهاتي
اكتب بالخط القاني
إني لا أندب حظي الماضي
لكني أكتب للفجر الآتي
أبياتا أغرفها من نبع عيوني
وبلحظة حب أنظمها
وأغنيها
أصنع منها ملحمة
منشوراً سرياً أو علنياً
للناس المظلومين
للثائر في سجن النفحة
للقادم عبر الأغوار
لرفاق ناداني دمهم
حفظوا كل الأسرار
للزارع بسمة حب
فوق شفاه الأطفال
يا شجر الزيتون الأخضر
يا شجراً يصمد رغم الإعصار
يا من غنيت نشيدي
أطربني
هذا الصوت الغجري
فغني للطفل الفاقد أمه
وأعيدي للأطفال
أعيدي
ملاحظة :

"العودة " الصادرة في القدس
13 آذار 1986