الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
السبت ٢٣ شباط (فبراير) ٢٠٠٨
بقلم عادل سالم
تجمعات الكتاب الشبكية
خطوة إلى الأمام أم عشر خطوات إلى الخلف؟

في السنوات الأخيرة نشط الكثير من الكتاب في تشكيل تجمعات لهم عبر الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) بأسماء مختلفة (اتحاد، تجمع، منتدى، جمعية... إلخ)، لعل أبرز ما كان يميزها أنها جاءت احتجاجا على الاتحادات القائمة في الدول العربية، حيث ادعى المؤسسون للتجمعات الشبكية الجديدة أنها جاءت بسبب هيمنة العناصر البيروقراطية على الاتحادات القائمة، ولأنها لم تقدم شيئا في مسيرة الحركة الثقافية في بلدانها، وبقيت عاجزة حسب ادعاءاتهم عن مواكبة عصر التكنولوجيا، والتقدم. وقد استقبل معظم المهتمين بالحركة الثقافية العربية إنشاء تلك التجمعات بفرح كبير آملين أن تستطيع سد الفراغ الكبير (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
خطوة إلى الأمام أم عشر خطوات إلى الخلف؟
الجمعة ٧ آذار (مارس) ٢٠٠٨
بقلم نادين عبد الله

سيدي الفاضل

لقد صدقت في كل ما ذكرت،فهناك ممن يسمون أنفسهم مبدعين

وهم لا يفرقون بين ألف الوصل وهمزة القطع، ومع ذلك

ينشئون تجمعات أدبية فقط للإعلان عن أنفسهم.

أما عن نفسي فأنا بصراحة فقد وجدت في الشبكة

العنكبوتية المتنفس الوحيد لتعدد القراءات وتنوعها

ولقد أفادتني كثيرا، خصوصا المواقع المتميزة مثل

ديوان العرب الذي كنت أحلم بالانضمام الى محرريه.

كل التحايا لشخصك الكريم

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند