الصفحة الأساسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
السبت ٤ حزيران (يونيو) ٢٠٠٥
بقلم عادل سالم
نصيبك كده!

أقنعتني أمي بالسفر إلى مصر لزيارة الأهل والأقارب والتعرف على بلدي الأصلي، بلد أمي وأبي، وهي البلد التي لم أدخلها منذ ولدت هنا في مدينة نيويورك قبل أكثر من عشرين سنة. سمعت عن مصر كثيراً، لا من أمي وأبي فقط، ولكن أيضا من أصدقائنا المصريين الذين يعيشون فى نفس المنطقة التي أعيش فيها هنا في نيويورك، حتى أصبحت أتشوق لزيارتها والتعرف على أهراماتها وشوارعها ونيلها الذي طالما حدثني عنه والدي.
كنت أعلم تماما قبل سفري أن والدتي تحاول خلال مدة زيارتنا أن يتقدم للزواج مني أحد الأقارب أو أهل البلد ، لكي تفرح بي كما قالت، وكنت أنا أعترض على تلك الطريقة من الزواج (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند