الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
هذا القسم يقدم
السبت ٤ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٣
قرارات غريبة ومضحكة:
الحبس والغرامة لمدخنات الشيشة

ذكرت صحيفة الأسبوع العربي المصرية أن الجمعية المصرية الدولية لمكافحة الإدمان أعدت مشروع قانون جديد ستقدمه قريباً لمجلس الشعب يقضي بفرض غرامة مالية باهظة على كل من تضبطها تدخن الشيشة (النارجيلة) تتراوح بين ألف إلى خمسة آلاف جنيه بدعوة أن الشيشة تضر بالصحة.
الغريب في مشروع القانون الذكوري المقترح أن المنع للمرأة فقط ولا يشمل الرجل.
ونحن هنا نتساءل إذا كان تدخين الشيشة مضرا للصحة لهذا الحد، فلماذا لا يمنع الرجال والنساء من تدخينه؟ لماذا لا يمنع تصنيعه من الأساس؟ وكيف يسمح للرجل وتمنع المرأة؟ ماذا يبرر أصحاب القرار مشروعهم العنصري والذي أقل ما يمكن وصفه (...)



التتمة
الثلاثاء ٣١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٢
حــق المــرأة فـي الطـلاق

معركة شرسة، بدأت منذ فترة ولم تنته بعد في الشارع المصري ومجلس الشعب حول حق المرأة بالخلع (أي بأن تطلق نفسها) من زوجها الذي أذاقها الأمرين. تضارب الآراء انعكس أيضاً على علماء الأزهر الذين انقسموا قسمين: قسم يؤيد ذلك ويدعم رأيه بأحاديث وآيات قرآنية ، وآخر يعارض مستنداً الى آيات أخرى.
وما دام الأمر قد وصل الى حد الخلاف في مجلس الأزهر فليس من العيب إذن ولا من العار أن يبدي المسلمون والمسلمات آراءهم في هذا المجال. بداية يجب الاعتراف بحق المرأة في أن تطلق نفسها من الرجل سواء كان لطيفا معها أو لم يكن، فمن غير المعقول أن يتحكم الرجل في زوجة لا تريده، كأنها قطعة من (...)



التتمة
الثلاثاء ٣١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٢
مناهضة التطبيع مع إسرائيل
قرار شعبي، متى سينتصر؟!

القرار الأردني الحكومي الأخير بحظر المنظمات والجمعيات المناهضة للتطبيع مع إسرائيل لا يغير من الواقع كثيراً. فالمنظمات والجمعيات التي كانت ولا زالت تناهض التطبيع مع إسرائيل الدولة الإرهابية الأولى في العالم، لم تكن تعمل في مأمن من ملاحقات واتهامات رجال الأمن الأردنيين، لكم أفواههم فيما رجال الموساد الإسرائيلي يصولون ويجولون في الأردن دون رادع أو حسيب.
الجديد في القرار أنه جعل مطاردة معارضي التطبيع قانوناً بعد ما كان يتم تجاوزاً للقانون الذي يؤكد تاريخ الأردن أن أجهزته الأمنية لم تحسب له حساباً، ولم تعمل منذ قيام دولة الأردن وفقه أو استناداً لأي دستور كان (...)



التتمة
الخميس ٢٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٢
اتكل على الله واشتغل رقاصة

(اتكل على الله واشتغل رقاصة)، هذا ما قاله الممثل الكوميدي المصري الشهير عادل إمام لحاجب المحكمة في مسرحية (شاهد ما شافش حاجة)، التي مثلها مع النجم عمر الحريري، أثناء أحد مشاهد المحاكمة التي عقدت للاستماع لشهادته.
فبعد أن اعترف له الحاجب أنه ينام مع أولاده، وزوجته، وحماته في غرفة واحدة لأن بيته مكون من غرفة واحدة فقط، وأنه يتقاضى راتباً شهرياً متدنياً لا يكفي ثمن وجبة همبرغر حتى في القاهرة نفسها، قطب عادل إمام حاجبيه وقال له: (اتكل على الله واشتغل رقاصة)، فضحك المشاهدون لهذا الحاجب المسكين الذي لا حل له بتطوير وضعه الاقتصادي إلا بالعمل رقاصة لأن الراقصات (...)



التتمة
الخميس ٢٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٢
ماذا يُريد بوش من العراق؟

كل مواطن عربي عاقل أصبح يدرك الآن وبدون الغوص في تحليلات عميقة وتكهنات وحسابات سياسية أن الولايات المتحدة الأميركية بقيادة الرئيس جورج بوش ليست معنية ولا تريد تجريد العراق من أسلحة الدمار الشامل بأية طريقة، بل هي الآن تبحث عن ذرائع ومبررات تقنع بها حلفاءها وأصدقاءها لضرب العراق حتى لو امتثل لكل القرارات الدولية وتخلى عن كل الأسلحة المسماة بأسلحة الدمار الشامل وحتى أسلحته التقليدية.
ولم يعد – كما هو واضح الآن – أن تنازل صدام حسين عن الحكم كافياً لتخلي الولايات المتحدة التي أصبحت تمارس دور الشرطي في العالم عن تأجيجها للصراع مع العراق ودفع المنطقة للحرب التي (...)



التتمة
السبت ٢٦ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٢
أصعب ما يواجه الكاتب

لعل أصعب ما يواجه الكاتب أحياناً تدوين مذكراته اليومية ليس لأنه يقضي الساعات والأيام مفكراً فيما سيكتب ، متذكراً الحوادث الصغيرة والكبيرة، البعيدة والقريبة في حياته بل لأنه سيقف أمام نفسه.
أيكون صادقاً سارداً للحوادث بصدق؟ خيرها وشرها، إيجابياتها وسلبياتها أم سيختار منها ما يمجد النفس ويعظمها أمام الآخرين كما يفعل الأمراء والملوك والزعماء وكتابهم؟!
إنه الامتحان الصعب والصعب جداً فقد يواجه الكاتب أسراراً كثيرة إن أخفاها، أخفى الوجه الحقيقي لنفسه وإن أفشاها أساء لأصدقاء أو معارف أو أقارب أو حتى لنفسه، وهو أحياناً يتساءل هل الصدق في تدوين المذكرات تعني كشف (...)



التتمة
الاثنين ١٥ تموز (يوليو) ٢٠٠٢
زواج الحمير الطريق لإرضاء الآلهة

كنت أعتقد أن العقل البشري قد ارتقى إلى مستوى من التفكير أعلى مما كانت عليه الناس قبل آلاف السنين رغم أن القدماء من البشر أنجبوا فلاسفة وعباقرة مثل أرسطو وأفلاطون، وابن رشد، وابن سينا والرازي، وابن الهيثم، والخوارزمي..الخ، فالتطور التكنولوجي المعاصر ودخول العالم عصر المعلومات .. عصر الإنترنت والفضائيات العابرة للقارات جعل الثقافة، والعلم في متناول الجيمع حتى الأميين والذين لم تسمح لهم الظروف الالتحاق بالمدارس. وكنت دائماً أبرر الحروب بين الناس بأنها حروب لاقتسام الثروات وصراع من أجل الهيمنة وليس لغباء فكري أو تأخر حضاري. ولكني قرأت قبل فبترة أخباراً عن طقوس (...)



التتمة
الأربعاء ٢٦ حزيران (يونيو) ٢٠٠٢
نريد إصلاحاً حقيقياً في أجهزة السلطة الفلسطينية

دعوات الإصلاح داخل السلطة الفلسطينية ومؤسساتها الرسمية وغير الرسمية، ليست بالأمر الجديد فمنذ سنوات طويلة يطالب مسؤولون فلسطينيون وأبناء الشعب الفلسطيني بضرورة إصلاح الجهاز الفاسد داخل السلطة الذي عينه ويقوده الرئيس عرفات. وكانت لجنة سابقة من المجلس التشريعي قد قدمت للرئيس عرفات طلباً بمحاكمة العديد من الوزراء بتهمة الفساد وتلقي الرشاوي ولكنه قاوم هذه المطالبة وأجبر اللجنة على إغلاق الملف، لأن مطالب الإصلاح تنال من الشخصيات النافذة التي تبصم له على بياض، ولأن الإصلاح نفسه يحد من صلاحياته وقراراته الفردية التي أرى أنها أضرت بالنضال الوطني الفلسطيني خلال (...)



التتمة
الجمعة ٢٦ نيسان (أبريل) ٢٠٠٢
لغة المصالح

منذ فجر التاريخ حتى اليوم عرفت الشعوب حوالي ثلاثة آلاف وخمسمئة لغة، بعضها انقرض وبعضها لا زال حيا حتى اليوم . بعض اللغات تستخدم محليا وفي إطار ضيق لمجموعة من السكان كما هو الحال بلغات الهند التي تتجاوز ٧٥ لغة وبعضها أنتشر انتشارا واسعا كحال اللغة الإنجليزية والتي أصبحت اللغة الأكثر انتشارا في العالم، ليس لأنها اللغة الأسهل ولكن لأنها لغة الولايات المتحدة ، ولغة الإنترنت والتكنولوجيا العالمية .
ولا يوجد لغة في العالم تفوق انتشار اللغة الإنجليزية سوى لغة واحدة ، إنها لغة المصالح .
اللغة الوحيدة التي ليس لها حروف لأنها تستخدم كل الحروف و تمارس عمليا دون (...)



التتمة
الجمعة ٢٦ نيسان (أبريل) ٢٠٠٢
إلى الخلف لقد أمرتكم إلى الخلف
أحورا، أَني أَمَرتِ أحورا

أحورا، أني أمرت أحورا ........
صرخ بنا الجندي الإسرائيلي من بعيد حيث كان ومجموعة من الجنود الإسرائيليين المتمترسين خلف سيارة جيب عسكرية موجهين سلاحهم تجاهنا نحن المواطنين الفلسطينيين في الطريق الممتد من مفرق أبو ديس إلى أعالي جبل الطور في شرقي القدس، حيث أقاموا نقطة تفتيش فجائية كعادتهم خلال الانتفاضة الثانية، يمنعون بواسطتها المواطنين من عبور الشارع سواء مشاة أو بالسيارات إلا بعد أن ينزلوا من سياراتهم ويصطفوا بعيداً عن الجنود بشكل مستقيم ، ثم يتقدموا واحداً واحدا حسب طلب الجنود لتفتيشهم قبل عبورهم الشارع. وعلى كل مواطن أيا كان عمره أن يتقدم رويداً رويدا، (...)



التتمة
الجمعة ١ حزيران (يونيو) ٢٠٠١
القدس حترجع لنا
لك الله يا مصر
كان شايل ألوانه - كان رايح مدرسته

عندما أشاهد على شاشة التلفزيون أكثر من أربعين فنانا مصريا ينشدون معا " القدس حترجع لنا " ، أشعر تماما بمدى الارتباط القومي والوجداني والتاريخي الذي يربط بين الشعب المصري والفلسطيني، تلك العلاقة النابعة من قلب جماهير الشعبين والتي لن تتأثر بأية خلافات سياسية، حكومية أو مواقف انفعالية أو مشبوهة لصحفي أو سياسي هنا أو هناك علاقة أقوى من محاولات دعاة التطبيع مع العدو الإسرائيلي التي تحاول أن تجد لها مركزا مرموقا على حساب الشعبين المصري والفلسطيني ولإرضاء إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية .
فنانو مصر على اختلاف مشاربهم وأجيالهم ودينهم أكدوا أن شعب مصر مع نضال (...)



التتمة
الأحد ٣١ أيار (مايو) ١٩٩٨
نزار قباني شاعر الحب والحرية

رحل شاعرنا المحبوب نزار قباني إلى الدنيا الآخرة، ليترك فراغاً كبيراً في الساحة الثقافية العربية، التي خسرت أحد روادها الكبار وعلماً من أعلامها البارزين الذي أحببنا شعره، وأحببناه لأنه كان شاعراً صادقاً، يكتب كلماته بقلبه، ليس طمعاً في منصب، أو جاه، وهو الذي ترك كل المناصب منذ أربعين عاماً ليعلن انضمامه لعالم الشعر الذي أصبح يشكل اليوم أحد أركانه.
رحل شاعرتا نزار قباني دون كلمة وداع، كأنه يعلم أننا سنلتقي قريباً لنستمع إلى قصائده الجديدة المتمردة، التي عودنا على سماعها وقراءتها منذ أعلن العصيان بشعره: ما هو الشعر إذا لم يكن العصيان ما هو الشعر إذا لم يخلع (...)



التتمة
الأحد ٢٠ تموز (يوليو) ١٩٩٧
ظاهرة العملاء العرب

ليس مبالغاً أن إسرائيل قد نجحت وتنجح يومياً في تنظيم العشرات من العملاء العرب للعمل معها والتجسس على دولهم وشعوبهم وأقاربهم والعمل ما أمكن لما هو في مصلحة إسرائيل أولاً وأخيراً.
وتستخدم إسرائيل لتحقيق غرضها هذا أساليب متنوعة تتراوح بين الترغيب والإغراء، وانتهاء بالتهديد والملاحقة، ولعل السنوات الثلاثين الماضية قد أثبتت لنا أن المخابرات الإسرائيلية تحاول جاهدة زرع العملاء العرب في جميع الدول العربية سواء التي وقعت معاهدات سلام معها كمصر والأردن أو سلطة الحكم الذاتي أو تلك التي تعتبر في صفوف الدول المعادية لها.
ورغم انكشاف المئات من العملاء العرب خصوصاً في (...)



التتمة
الأحد ٢٠ تموز (يوليو) ١٩٩٧
ظاهرة الجواسيس العرب
تُرى من هم العملاء؟!.. وهل يجب أن يكتفي شعبنا بمحاسبة العملاء الصغار، أم تجب محاسبة الكبار أولاً؟!

ليس مبالغاً أن إسرائيل قد نجحت وتنجح يومياً في تنظيم العشرات من العملاء العرب للعمل معها والتجسس على دولهم وشعوبهم وأقاربهم والعمل ما أمكن لما هو في مصلحة إسرائيل أولاً وأخيراً.
وتستخدم إسرائيل لتحقيق غرضها هذا أساليب متنوعة تتراوح بين الترغيب والإغراء، وانتهاء بالتهديد والملاحقة، ولعل السنوات الثلاثين الماضية قد أثبتت لنا أن المخابرات الإسرائيلية تحاول جاهدة زرع العملاء العرب في جميع الدول العربية سواء التي وقعت معاهدات سلام معها كمصر والأردن أو سلطة الحكم الذاتي أو تلك التي تعتبر في صفوف الدول المعادية لها.
ورغم انكشاف المئات من العملاء العرب خصوصاً في (...)



التتمة
الاثنين ١٤ تشرين الأول (أكتوبر) ١٩٩٦
الماركسية اللينينية في مهب الريح

إثر الانهيار الشامل للمعسكر الاشتراكي، والاتحاد السوفياتي في العامين السابقين، تراجعت قوة الأحزاب الماركسية اللينينية أيا كانت الأسماء التي تعمل وراءها، ليس فقط في الاتحاد السوفياتي والدول الاشتراكية "سابقاً" ولكن في مختلف أنحاء العالم.
فهناك أحزاب انقسمت، وهناك من خسرت قسماً كبيراً من أعضائها، وبعضها استطاع الاستجابة للمتغيرات الجديدة، فغير اسمه من "الحزب الشيوعي" إلى اسم آخر، وأعلن عن تبني نظام داخلي جديد يختلف في جوهره عن البرنامج التقليدي السابق.
وبشكل عام فإن الأفكار السابقة للماركسية اللينينية قد بدأت بالتراجع، وبدأ بالظهور مكانها أفكار جديدة يمكن (...)



التتمة
١ | ٢ | ٣ | ٤ | ٥ | ٦ | ٧