الصفحة الأساسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الجمعة ١٣ أيار (مايو) ٢٠٠٥
بقلم عادل سالم
فيلم مملكة السماء ما له وما عليه
الفيلم يتعرض لنقد شديد في الصحافة الأمريكية

عرض منذ السادس من أيار الحالي 2005 في صالات العرض الأمريكية فيلم مملكة السماء الذي أخرجة المخرج البريطاني ريدلي سكات المولود في العام 1937، وكتب قصته وليام ماناهان المولود في العام 1960 وشارك في بطولته عدد من الممثلين البريطانيين والأمريكيين منهم أورلندو بلوم وإدوارد نورتون وديفيد ثيولس وليام نيسن وناتالي كاكس ومايكل شين، إضافة لعدد من الممثلين العرب منهم الممثل السوري غسان مسعود الذي قام بدور صلاح الدين والممثل المصري خالد نبوي وقد عرض الفيلم في العديد من دول العالم في الوقت الذي عرض فيه في الولايات المتحدة .
الدعاية العربية للفيلم تظهر وكأن الفيلم (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
فيلم مملكة السماء ما له وما عليه
الخميس ٢٨ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٠
بقلم طارق ابو جابر المقدسي

اعتقد ان هذا الفلم قد ظهر في وقت حرج جدا بالنسبة للصراع الحي للفلسطينين في العوده لارضهم ووطنهم ,وكان محاولة فاشلة للعوده لتاريخ هذه الارض المقدسة ان التاريخ لن ينصف الغزاة فهؤلاء القتلة الصليبين قد اقترفوا ابشع المجازر بحق المسلمين والمسحيين الفلسطينين وتقول الروايات ان الامنين في المسجد الاقصى وعددهم 70 الف قد قتلوا نحرا على ايدي القتلة فرسان الهيكل المزعوم..هذا عدا عن الممثلين العرب الذين يعرفون تاريخ فلسطين جيدا ولكن اغرتهم المشاركه والنجومية المزعومه هيلويود
كما ان الفلم سطر بطولة للصلبين في الدفاع عن القدس وهذا عاري عن الصحه لان المملكه الصليبية قد هزمت في حطين وبعدها تم حصار القدس من قبل الجيش المسلم وسلمت بعد ان تم الاتفاق على ان يتم دفع مبلغ من المال عن كل ذكر صليبي وتم اعفاء الفقراء وكبار السن وهذا التسامح الغير مسبوق قد اذهل القتلة الصلبيين لانهم حين احتلوا القدس ذبحوا من فيها .وهم ليسوا بمؤمنين بل جاؤوا في العصور الوسطى حيث كانت اوروبا تعيش في مرحلة من التخلف ,فنادى البابا الفرنسي الدموي لحملة صليبيه لحماية ما يسمى القبر المقدس حيث دعوا كل اللصوص والقتلة لانضمام للحملة واغرائهم بالعفو عن ما اقترفوه من جرائم لقاء الذهاب الى فلسطين والعيش فيها,ولكن اهداف الحملة هو اقتصادي توسعي ففي ذلك الوقت كانت الكنيسة هي التي تحكم الشعب بالحديد والنار واوربا تعيش في سواد والكنيسةوتقتل وتنهب وتنشر التخلف باسم الله , فهم تاريخهم دموي ويحاولون تغير هذا التاريخ لمحوا الذاكرة الحية من ذاكرة الشعوب لتعترف بالشي القليل عن ما اقترفته ايديهم بحق فلسطين واهلها

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند