الصفحة الأساسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
السبت ٢٤ آذار (مارس) ٢٠١٢
بقلم عادل سالم
الآيفون

عاد شوقي من «شيكاغو» إلى «سنسناتي» في ولاية «أوهايو» الأمريكية حيث يقيم بعد أن أمضى فيها عدة أيام لحضور مؤتمر خاص بالشركة التي يعمل بها، وكان متعبا جدا، تواقا للوصول إلى البيت لرؤية زوجته التي اشتاق إليها كثيرا هذه المرة حتى أنه تمنى لو أنه أخذها معه.
كان طوال الطريق أثناء عودته مشغولا بسؤالها المتكرر له على الهاتف: أين كنت ليلة أول أمس؟ رغم تأكيده لها أنه كان في الفندق نائما بعد أن تعب من كثرة الاجتماعات وتحضير الأوراق إلا أنها يبدو لم تصدقه، خصوصا أنها أعادت عليه السؤال بطرق ملتوية: كيف كانت سهرتك ليلة أمس الأول؟ ألم أقل لك أنني لم أسهر ونمت مبكرا؟ آسف (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند