الصفحة الأساسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الجمعة ٢٩ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٠
بقلم عادل سالم
الرصاصة الأخيرة

فوجئ نبيل بعد عودته في الليل، أن النقود التي خبأها في جرار مكتبه قد فقدت. اعتقد في البداية أن زوجته قد اضطرت لصرفها فسألها: حبيبتي، هل اخذت النقود التي تركتها في جرار المكتب؟ لا يا حبيبي، أنا لا أعبث في أغراضك. غريب، إذن أين ذهبت النقود؟ لعلك وضعتها في مكان آخر. أو ربما لم تضعها هنا أصلا.
هز رأسه، حاول التذكر إن كان قد تركها في مكان آخر فلم يتذكر سوى أنه تركها في الجرار قبل مغادرته البيت.
بحث في كل مكان يحتمل أن يكون قد خبأ الفلوس فيه فيم يعثر على شيء، أهمل الموضوع لعله فعلا صرفها دون أن يدري.
بعد أسبوع تكرر معه الأمر للمرة الثانية، فقال لزوجته: لا بد أن (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند