الصفحة الأساسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الاثنين ١٥ شباط (فبراير) ٢٠١٠
بقلم عادل سالم
٣ أمهات وطفل واحد

شهرته فاقت الأوصاف، فإضافة إلى سعة علمه، وخبرته، هو طويل القامة، جميل الشكل، نظراته تدل على ذكاء متقد، بشوش، قامته مستقيمة، عيناه زرقاوان، سبحان الخالق! أشهر طبيب متخصص في أمراض القلب، يعمل مديرا للمستشفى الأهلي، وله عيادة خاصة خارجه، تغص دائما بالمرضى الذين يأتون حسب المواعيد، وإن كان الواحد منهم محظوظا فقد يحظى بدور بعد شهر على الأقل.
«هذا الطبيب أمه أوروبية بالتأكيد، تزوجها أبوه عندما كان يدرس في بلاد الأجانب وعاد بأمه من هناك».
هكذا يقول المرضى عنه. فما إن يظهر لهم بطلته البهية حتى تتحرك ألسنتهم. علقت إحداهن: ستكون محظوظة من تتزوجه. فهو مثل الشراب يا (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
٣ أمهات وطفل واحد
الجمعة ١٩ آذار (مارس) ٢٠١٠
بقلم حجازي الرشق

الأخ وصديق العمرية عادل سالم سررت جداً بقراءة قصصك وخاصة قصة مدرسة العمرية التي أعادتني إلى الوراء 45 عاماً وحين قرائتي لها وكأنني أعيش سردها لحظةً بلحظة

"شاطر يا ولد" أخوكم حجازي الرشق مع رجائي دوام الإتصال

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند