الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الاثنين ١١ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٦
بقلم عادل سالم
نحو تطوير وتحديث اللغة العربية

نحو تطوير وتحديث اللغة العربية عادل سالم أواسط ٢٠٠٩
كل المهتمين باللغة العربية، أو غالبيتهم الساحقة على الأقل، بما فيهم علماء اللغة، وأكاديميوها، وأدباؤها ومثقفوها متفقون على أن اللغة العربية بحاجة إلى تطوير كسائر اللغات الحية الأخرى التي ساهم علماؤها في تطويرها وإغنائها خصوصا بعد التطورات الهائلة التي دخلت على اللغات بفعل التطور العلمي، والتكنولوجي، والاقتصادي...إلخ، وآلاف المفردات العلمية، والأدبية، والتكنولوجية التي دخلت حياتنا، والتي تتكاثر كل يوم. لكن المشكلة الأساسية التي نواجهها هي الاتفاق على التطورات، والإصلاحات المطلوبة، وكيفية وضعها موضع التنفيذ. (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
نحو تطوير وتحديث اللغة العربية
الثلاثاء ١٩ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٠
بقلم عادل سالم

لا يوجد لغة في العالم مواكبة لكل العصور ما لم يتم تحديثها فالاختراعات والاكتشافات ووو تتسارع أكبر من تسارع علماء اللغة، آيها أكثر استخداما بين المواطنين العرب كلمة حاسوب أم كمبيوتر؟ كلمة الشبكة العنكبوتية أم الإنترنت؟ وكم شخصا تتحدث أنت نفسك معه بالفصحى؟ هل تخاطب أولادك بالفصحى كل صباح في البيت؟
ليس المطلوب التخلص من الفصحى لكن ردم الفجوة الواسعة ما بين الفصحى والمحكية هي مجرد رأي أفلا يحق لي أن أبدي رأيي؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند