الصفحة الأساسيةفي ظلال الياسمين
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الأربعاء ٨ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٦
بقلم عادل سالم
الأخضر عزي: المزيد من طلب العلم
هل الحوار في الأدب متعة؟ - الحلقة الرابعة والأخيرة
فاطمة ناعوت: المرأة كانت دومًا موضوعًا للكتابة وليست فاعلا فيها

الدكتور تيسير الناشف: كلماتي التي أشعر بأنه ينبغي لي أن أنطق بها كثيرة. ونظرا إلى كثرة الكلمات تنشأ مسألة اولويات مراعاة مصامين هذه الكلمات. سأقول كلماتي دون أن أكون بالضرورة مراعيا لهذه الأولويات. يجب على المفكر أو الأديب أن يكون نفسَه، وأن يؤكد ذاته، وألا تتلاشى أو تتضاءل أو تتقزم شخصيته حيال التحديات الماثلة أمامه.



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند