الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الخميس ٥ آب (أغسطس) ٢٠٠٤
بقلم عادل سالم
اللواطيون المسلمون في أمريكا
لعيون الكرت الأخضر سأدوس على شرفي

الملايين من الناس في شتى أرجاء المعمورة تحلم بالهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية ومعظمهم يعتبرونها أمنية ليس بعدها أمنية، خصوصا في الدول الفقيرة سواء كانت دولا عربية أو إسلامية أو من دول أمريكا الجنوبية، أو الصين أو روسيا أو .... الخ
ويمكن لكل مواطن يذهب إلى أية قنصلية أو سفارة أمريكية أن يلاحظ الطابور الطويل جدا من المواطنين الذين ينتظرون أن يسمح لهم بالدخول لتقديم طلبات السفر للولايات المتحدة سواء كانت بغية العمل، أو الدراسة، أو السياحية، لكنهم في الغالب يبقون هنا وقليل منهم يعودون إلى بلدانهم الأصلية. أما بقية سفارات وقنصليات الدول الأخرى فأنت لا ترى (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
تنويه
الجمعة ٢٤ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٠
بقلم قواسم

اخي ان المقال يتسم بالموضوعية والصراحة والحقيقة . اني اتفق معك على ما جاء فيه جملة وتفصيلا، كما اتمنى ان يطلع عليه اصحاب النفوس الضعيفة التي تفضل اللآن على كل شيء . لو جاء كل واحد منا وقدم لمجتمعه النقد البناء، واستمع له اللآخر بتمعن لتفادينا كل الاخطاء والمنزلقات التي تؤدي الى الهاوية .
اخي اشكرك على هذا المقال واتمنى ان اقرأ لك المزيد والسلام عليك ورحمة الله تعالى وبركاته.

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند