الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الخميس ٥ آب (أغسطس) ٢٠٠٤
بقلم عادل سالم
اللواطيون المسلمون في أمريكا
لعيون الكرت الأخضر سأدوس على شرفي

الملايين من الناس في شتى أرجاء المعمورة تحلم بالهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية ومعظمهم يعتبرونها أمنية ليس بعدها أمنية، خصوصا في الدول الفقيرة سواء كانت دولا عربية أو إسلامية أو من دول أمريكا الجنوبية، أو الصين أو روسيا أو .... الخ
ويمكن لكل مواطن يذهب إلى أية قنصلية أو سفارة أمريكية أن يلاحظ الطابور الطويل جدا من المواطنين الذين ينتظرون أن يسمح لهم بالدخول لتقديم طلبات السفر للولايات المتحدة سواء كانت بغية العمل، أو الدراسة، أو السياحية، لكنهم في الغالب يبقون هنا وقليل منهم يعودون إلى بلدانهم الأصلية. أما بقية سفارات وقنصليات الدول الأخرى فأنت لا ترى (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
لعيون الكرت الأخضر سأدوس على شرفي
الأحد ١٢ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٠

انا لله وانا اليه راجعون ...

اخواني انا استطيع ان ارحل الى امريكا وان احاول واثبت نفسي هناك في مجالي اني مواطن صالح واتحصل على الجنسية الامريكية ...

ولكن ؟؟؟

اين المبدأ انا الان حامل درجة ماجستير وليس لدي عمل ولا بيت ولا سيارة ولاراتب ودولتي مستحقرتنا ووالله العظيم اننا نستطيع ان ندخل في دولتنا ونرتقي في المناصب على حساب كرامتنا ولكن ها انا لازلت اصارع مشقات الحياة بعائلتي وابنائي الصغار ..فادعوا لي التوفيق فيما يرضي الله وتيسير الرزق الحلال يغنني عن من سواه

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند