الصفحة الأساسيةبيت الضيافة
يقدسون اللغة العربية ثم يطعنونها
الخميس ١٩ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٧

بعض الناس يدعون (عن غير علم، وبدون معرفة) أن لغة آدم كانت اللغة العربية، ولغة أهل الجنة، العربية (مع أن العرب أقلية)، ولغة الملائكة العربية. والعربية مقدسة لأنها لغة القرآن. ثم عندما يتكلم أو تتكلم معك يدخل لك مع كل جملة كلمة إنجليزية أو فرنسية أو حتى عبرية. وهم صدقوني يفعلون ذلك عن قصد. وعندما تلفت نظره أو نظرها يقول لك ضاحكا أنها خرجت عفوا، (يضحك ليقنعك أنه يعرف ذلك) وعندما يواصل الحديث يواصل نفس ال (عفوا) فتلفت نظره لتكرار الغلط، فيرد عليك: تعودت عليها، ويرجوك أن تعلق على كلامه أو كلامها وخصوصا أمام جمع من الناس!!
أكيد حضرته يعود حاله، وحالها على لغة أهل النار إن دخلها.
إن كنتم تدعون أن العربية لغة أهل الجنة فلماذا لا تعودوا أنفسكم على لغتها (لغتكم)؟؟
لماذا لا تعلمون أنفسكم كيف تكتبون بها، وتتحدثونها، بدل تكرار الأغلاط الإملائية مع كل كلمة؟؟
لن نسألكم كيف عرفتم أنها لغة أهل الجنة، لتكن لغة الجنة وأنتم من روادها لكن دخليكم هل ستحدثون رسولكم الكريم بلسان نصفه إنجليزي، وعبري، وفرنسي، وطلياني؟ هل ستقولون له: يا رسول ال GOD؟؟
دخيلكم، كفى استخفافا بعقولنا: تقدسون اللغة وتهربون منها!! تعلموها، وعلموها لأولادكم، وتوقفوا عن تخريبها بالقول:
أولردي
إيفنت
مزكان
إلى آخره. أكيد فهمتم قصدي دون أن أكمل.


تعقيبك على الموضوع
في هذا القسم أيضاً