الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
دعوة عامة لكل المسلمين في العالم العربي
الخميس ٢٦ أيار (مايو) ٢٠١٦
بقلم عادل سالم

أدعوكم هذا العام على الأقل وقف كل ولائم شهر رمضان المبارك، والتبرع بأثمانها لمساعدة اللاجئين في مخيمات اللجوء، والمهجرين بسبب الحروب، وإعادة إعمار غزة.
إخواني الأعزاء، هناك ولائم كثيرة غير ضرورية تقيمونها في شهر رمضان المبارك، خصوصا في بعض الدول العربية، وفي دول الاغتراب، حيث يقوم شخص ما بإقامة وليمة بسبب الشهر الفضيل يدعو إليها أقاربه وأصدقاءه، وتقدم فيها أشهى المأكولات والمشروبات، ثم يقوم شخص آخر من المدعويين بعمل نفس الوليمة في يوم آخر، وهكذا تستمر الولائم طيلة الشهر نأكل ما لذ وطاب، وندعو الله أن يخفف عن شعوبنا مصابها، بينما نحن منشغلون في ولائمنا لا نقدم لأهلنا المحتاجين أي شيء، غير التباكي عليهم.

آن الأوان أن تحولوا هذه الولائم لإطعام اللاجئين المشردين، والمهجرين بسبب الحرب في بلادنا المنكوبة.

اجعلوا هذا الشهر شهر تقشف وخففوا من ولائمكم وارسلوا ثمن ولائمكم للمحتاجين.
سأكون أنا أول الملتزمين، وأعلن بدون خجل أو زعل لن أقيم في شهر رمضان المبارك أية وليمة وأعتذر من كافة الأقارب، والأصدقاء، كما أعتذر عن تلبية أية دعوة لولائم الصيام وسأقدم قيمة ذلك لمستحقيه.

نرجو منكم أن تعمموا هذه الدعوة، أو أن تشاركوا هذا الإعلان إن أعجبتكم الفكرة


تعقيبك على الموضوع
في هذا القسم أيضاً