الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
مدي ذراعيك يا قدسي وضميني
الأربعاء ٢٩ أيار (مايو) ٢٠١٣
بقلم عادل سالم
لا كثرة المدح والأضواء تشغلني
ولا المُدام بكأس الليل تغويني
أنا الغريب وطعم القدس في شفتي
لا خمر روما ولا عيناك ترويني
عشقتها في دمي تسري محبتها
من عهد كنعان وجالوت وحطين
تركت قلبي على أسوار قبلتها
واخترت في غفلة منفاك يأويني
أنا الملوم وبعدي عنك أتعبني
لا تقبلي عذري فأعذاري تلاويني
لكنني عاشق يأتيك في طمع
أن تسمحي لي بقبر فيك يحويني
فالموت في حضنك الوردي أمنيتي
مدي ذراعيك يا قدسي وضميني

تعقيبك على الموضوع
في هذا القسم أيضاً